Test Footer 2

السبت، 23 يونيو، 2012

ضمن مسلسل الاعتداءات المتكررة على الاعلاميين والصحفيين
شرطة الديوانية تعتقل الاعلامي والصحفي حامد المرعبي



الاعلامي حامد المرعبي مع الزميل حيدر الموسوي مراسل جريد الاضواء.


قامت عناصر تابعة الى قيادة شرطة الديوانية باعتقال الاعلامي والصحفي الناشط خامد المرعبي عضو اتحاد الصحفيين العراقين وذلك اثناء قيامه  بمهمة صحفية لتغطية بعض التجاوزات الموجودة في احد شوارع المدينة حيث صرح الاعلامي المرعبي لجريدتي الاضواء ونبض الديوانية وقال اثناء تأديتي لواجبي الصحفي تقدمت مجموعة من عناصر الشرطة وقمت بتعريفهم عن نفسي ومهمتي وقدمت لهم هويتي الاعلامية الا ان ذلك لم يكن يشفع لي حيث تم اقتيادي الى داخل مديرية شرطة الديوانية وامام انظار الناس وبعد ذلك تدخل اتحاد الصحفيين في الديوانية وبعض الاخوة الاعلاميين مشكورين  وبعد ان بينت لاحد الضباط المتواجدين في الدائرة عن طبيعة مهمتي تم اطلاق سراحي واضاف نتمنى على على وزارة الداخلية واجهزتها الامنية ان لاتعود الى الخلف وممارسة الافعال المشابهة لافعال انظام السابق في محاربة الفكر واستعمال سياسة تكميم الافواه لاننا نقوم برسالة شريفة غايتها خدمة البلد وكل ابناء الوطن ..
وفي سؤال وجهه الى الاعلامي المرعبي عند اسباب تكرار مثل هذه الحالات وخصوصا في بلد فيه حرية الصحافة مكفولة دستوريا ..اجاب ..ان هذا ناشئ من جهل وعدم ادراك وثقافة كثير من منتسبي الدوائر الامنية بدور الاعلام والاعلاميين
وقد طلبت من السيد مدير شرطة الديوانية ومدير الاعلام فيها بأقامة دورات توعية الى كافة منسبي دواءر الشرطة وتعريفهم وتوضيح دور الاعلام ومهمته الوطنية في خدمة العراق ومساهمته بنقل الحقائق لدعم استقرار البلد ومؤازرة دوائر الدولة وحثها على القيام بواجبها الخدمي تجاه كل ابناء العراق وكشف حالات الفساد التي تعيق النهوض بوطننا
 واكرر مطالبتي من خلالكم لكافة مؤسسات الدولة بالتعاون مع الاعلام ومؤسساتنا الصحفية وتفهم دورها باعتبارها السلطة الرابعة وذلك مساهمة منا في خدمة اوطننا وشعبنا..     

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أحدث المواضيع